البشرة

عادات خاطئة تضر بصحة بشرتك

أنت تضري بصحة بشرتك تعرفي كيف؟

عادات خاطئة تضر بصحة بشرتك، من الملاحظ أن مشاكل البشرة ازدادت لدى كثير من النساء منذ فترة الحجر الصحي، وقد تكونين أنتِ أيضًا تعانين من مشكلة ما ولا تعرفين السبب. فقد يكون السبب في عادات خاطئة تضر بصحة بشرتك يتم ممارستها دون أن تدري، ولذلك سنقوم بتسليط الضوء على تلك العادات حتى تتجنبيها على الفور. وتنقذي بشرتكِ من آثارها الضارة.

تصفحي أيضًا عادات خاطئة تضر بصحة شعرك

لقد كنتِ معتادة على الذهاب لصالونات التجميل بشكل دوري للعناية ببشرتكِ، ولكن منذ تفشي فيروس كورونا وإغلاق صالونات التجميل قد أُجبرتِ على عدم الذهاب. واعتدتِ على العناية ببشرتكِ في المنزل، ونظرًا لتغير جميع عاداتك اليومية، فربما قد اكتسبتِ أيضًا عادات خاطئة تضر بصحة بشرتك وتجعلكِ غير راضية عن مظهرها. ولهذا سنقوم بعرض تلك العادات حتى تتجنبيها إن كنتِ تفعلينها بشكل مستمر في الآتي:

أنت تضري بصحة بشرتك تعرفي كيف؟

تشخيص مشكلات البشرة ذاتيًّا

قد لجأ العديد من النساء إلى مواقع الإنترنت لتشخيص مشكلات بشرتهن، إنه أمر رائع أن تتعلمي كيفية العناية ببشرتكِ في المنزل. ولكن تكمن المشكلة في شراء بعض المنتجات القوية التي قد تضر بالبشرة دون أن تدري ذلك، فهناك العديد من المتاجر المتاحة على الإنترنت التي تقوم ببيع مقشرات البشرة التي قد لا تتناسب مع جميع أنواع البشرة.

حتى إن كانت مناسبة للبشرة فبعض النساء يطبقن تلك المقشرات دون محلول محايد، وهذا ما قد يتسبب في تصبغ الجلد، أو حدوث الالتهابات. والأسوأ من هذا يمكن أن يسبب حروقًا للجلد؛ لذا لا يمكن استبدال استشارة طبيب الجلدية بالتشخيص الذاتي وأخذ العلاج الذي قد لا يكون مناسبًا لكِ. ويمكنكِ استشارة طبيبك من خلال الاتصال به عبر الإنترنت، فخبراء الجلدية يمتلكون عين بارعة تستطيع تشخيص المشكلة دون لمس البشرة.

تعرفي على سيروم الهيالورونيك أسيد وفوائده للبشرة

إزالة البثور

بالطبع تعلمين أن الشعور بالقلق والإجهاد الدائم يحفز إفراز الكورتيزول في الجسم مما يتسبب في حدوث الالتهابات. وقد يؤدي إلى تحفيز الغدد الدهنية على إفراز مزيد من الدهون مما يساعد على انتشار البثور في الوجه، وقد لا تعلمين أن خلع البثور أو استخراج ما بها يدويًّا دون تعقيم يسبب تكاثرها. بالإضافة إلى حدوث الندبات وتصبغ الجلد.

يكمن الحل هنا في تجنب الضغط على البثور المتكتلة الحمراء التي يظهر بها رأس بيضاء حتى لا تعرضي الجلد للتمزق بعد فقعها. وعليك أولاً بتعريض بشرتك للبخار الساخن، فذلك يمنع البكتيريا والأوساخ من العودة إلى مسام البثرة المستخرجة، ويمكنكِ لف أصابعك بمناديل ورقية أثناء عملية الاستخراج. أو ارتداء القفازات، أو استعمال عودين من القطن المغموس في معقم آمن ولطيف على البشرة للضغط عليها.

قلة النوم

قلة النوم تؤدي إلى اختلال وظائف الدماغ والجسم كافة، وبالتالي فهي تكسر حاجز الأغشية المخاطية والجلد مما يتسبب في قلة وسائل البشرة الدفاعية ضد البكتيريا. وبالتالي فلن تصلح نفسها عندما تتلف؛ لذا ننصحكِ بالنوم لساعات كافية وإذا كنتِ تعانين من الأرق يجب عليك أن تبتعدي عن الأجهزة قبل الخلود إلى النوم بنصف ساعة أو ساعة على الأقل، حيث أثبتت الدراسات أن الأجهزة التي تصدر الضوء الأزرق تؤثر على الساعة البيولوجية للجسم، وهذا ما يسبب لكِ الأرق.

يمكنكِ حل هذا الأمر عن طريق ضبط المنبه قبل نصف ساعة لتذكيرك بموعد نومك، ثم اغلقي جميع الأجهزة، واحرصي على تناول شاي البابونج المهدئ، واقرأي كتابًا شيقًا تحبينه لأن القراءة تساعد على تهدئة الحواس، كما يمكنكِ أخذ مكملات النوم التي تختلف بالطبع عن الحبوب المنومة، فمهمتها هي تهدئة أعصابك حتى تحصلي على نوم مريح وهادئ.

 
 

 

 

أسماء

أنا أسماء، مترجمة وباحثة في مجال تكنولوجيا التعليم، مهتمة بالمرأة وكل ما يخصها الصحة، والعمل، والجمال. تمتد خبرتي لأكثر من 9 سنوات في العمل عن طريق الإنترنت ومجالاته المختلفة لذلك أتمنى نقل خبرتي عبر هذا الموقع إلى كل امرأة تبحث عن عمل عن طريق الإنترنت وفي نفس الوقت لا تنسي صحتها وجمالها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: