الحرية ليست مجرد كلمة: أضرار تقييد حرية الآخرين

محتويات المقال:  

الحرية هي أن يمتلك الشخص القوة والسلطة والحق وصلاحية التصرف أو كلام أو التفكير كما يريد دون وجود ضوابط أو حدود ولكن يوجد أضرار تقييد حرية الآخرين، فالحرية ليست مجرد كلمة، وقد استخدم مصطلح الحرية في تاريخ الفكر الفلسفي والاجتماعي كمفهوم أخلاقي واجتماعي للإشادة إلى الظروف تنشأ في العلاقات بين الأشخاص أو لظروف الحياة الاجتماعية، والحرية مصطلح متواجد مع وجود الإنسان وترتبط به فهي تعتبر جزء أساسي من كيانه منذ القدم، والحرية بمعناها العام تعني قدرة الشخص على امتلاكه لإرادته على اتخاذ القرارات دون أي تأثير من أطراف أخرى.

على مر جميع العصور التاريخية حارب الأشخاص لتخلص من العبودية وامتلاك حريتهم وقد ارتبطت الحرية بكرامة الشخص أو الجماعة فكل من تعرض للعبودية من أي عرق بشري أو جماعة حارب من أجل الحصول على حريته فقد كانت الجماعات في العصور القديمة تمارس الرِّق والعبودية بسبب الفقر الذي يعانون منه، وفي هذه العصور كانت هناك أضرار تقييد حرية الأشخاص وقد تعرضت طبقة العبيد في كل العصور إلى الظلم في جميع بقاع الأرض، حتى جاء الإسلام ودعا إلى إلى التخلص من العبودية وحصول الإنسان إلى حريته وعدم التفريق بين الأجناس البشرية إلا بالتقوى كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا فرق لأعرابي على أعجمي إلا بالتقوى”، وخير دليل أيضا على هذا مقولة سيدنا عمر بن الخطاب المشهورة “متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا”.

هل الحرية تعني أن نفعل ما نريد دون قيود؟

نعم الحرية تعني أن تفعل ما تريد في أي وقت طالما كان لا يخالف القانون أو الأعراف، والإنسان الحر هو الذي يقوم بفعل كل شيء دون وجود قيود تعوقه في فعل ما يريد، وكما ذكرنا فإن الحرية تمنحك القدرة على فعل ما تريد ولكن في وجود ضوابط وأحكام لا يجب عليك أن تتعداها فحريتك لا تعطيك الحق في القيام بالسرقة أو التعدي على حقوق الآخرين أو القيام بالغش في التجارة والتعامل مع الناس فكونك إنسان حر لا يعني ذلك أن تخالف القوانين المتعارف عليها في الدولة، لذلك فهناك قيود ولكن ليست قيود للحرية وإنما ضوابط حتى يراعي الأشخاص حقوق بعضهم البعض ولا يتعدونها وهناك مجموعة من الضوابط للحرية ومن هذه الضوابط ما يلي:

·        احترام جميع الديانات وعدم المساس بها وعدم التعدي عليها في أي حال من الأحوال

·        عدم التمادي في ممارسة حريتك والتعدي على حرية الآخرين حيث تنتهي هذه الحرية عند قيامك بالتعدي على حرية الأشخاص الآخرين

·        احترام قوانين البلد التي تعيش بها والالتزام بها وليس من الحرية أن تتجاوز أعراف المجتمع والقوانين الخاصة به

·        ألا تؤدي هذه الحرية إلى تهديد نظام المجتمع وإحداث اضطرابات به

·        عدم التباهي بالأفعال السيئة والجهر بها لأن ذلك قد يؤذي الآخرين ويجرح مشاعرهم

·        عدم التعدي على خصوصيات الآخرين وانتهاكها

لماذا الحرية مهمه لكل فرد منا؟

الحرية مهمه جدا للفرد وللمجتمع أيضا فهي تعتبر من أساسيات الحياة التي بدونها لا تعتبر للحياة أي أهمية أو عنى، فعلى سبيل المثال قد تشعر بالعصبية أو الحزن إذا قام شخص على إجبارك أن تتابع أو تدرس شيء لا تحبه فما بالك إذا قام شخص بتقييد حريتك سواء باستعبادك أو سجنك أو بسلب حريتك في الاختيار فيما يتعلق بأمر مهم يحدد مصير حياتك، لذلك فإن الإنسان الذي لا يملك الحرية لا تكون لدية القدرة على الإبداع أو الابتكار ثم لا يكون لدية القدرة على الإنتاج أو حتى على تقديم ما هو جديد ومفيد للمجتمع والأفراد.

الإنسان الذي لا يمتلك القدرة على التعبير عن رأيه يعتبر إنسان أخرس لا يستطيع الكلام فهو يرى التعدي على حقوقه ولا يستطيع الدفاع عنها ويرى نفسه محكوم بقوانين وقواعد لا يستطيع الإفلات منها وهذا كله يجعل من الإنسان آلة بلا روح يفعل ما يطلب منه فقط، وكما أن الحرية مهمه لحياة الفرد فهي مهما أيضا للمجتمع والبلاد فالبلاد التي تتمتع بالحرية تكون قادرة على الازدهار والتقدم والنجاح في صناعتها وغيرها من الأمور الأخرى.

ماذا يحدث عندما يتم تقييد حرية الآخرين؟

كما ذكرنا أن الحرية تعتبر كل شيء يقوم به الإنسان بنفسه ولا يتدخل به أحد طالما لا يضر بحياة الآخرين، والحرية تعتبر من الأمور المهمة جدا لتنمية الشخص وتقوية علاقاته بالمجتمع ولكن عند تقييد حرية الآخرين تؤدي إلى حدوث أمور سلبية للفرد والمجتمع على حد سواء، فهناك الكثير من الأمور التي من الممكن أن تحدث عند تقييد حرية الأشخاص ومنها عدم القدرة على التفكير والإبداع وعدم القدرة على اتخاذ القرارات وقد تكون هذه القرارات سليمة ومهمه في وقتها ولكن التقيد لحريته لا يساعده على القيام بهذا، وكما ذكرنا أن تقيد حرية الفرد قد يحوله لآلة فقط تعمل دون تفكير أو حتى معرفة ما تعمل لأجله ويكفي هذا السبب إلى جعل الإنسان حر وعد تقييد حريته.

كيف يمكن أن يتم تقييد حرية شخص ما؟

 هناك العديد من الأمور التي يمكن من خلالها تقييد حرية الأشخاص، سواء كانت قيود شرعية أو قوانين أو قيود اجتماعية ومن الأمور التي يمكن من خلالها تقييد حرية الآخرين ما يلي:

1. القوانين الدولية: قد تؤدي القوانين الدولية لتقييد حرية الأشخاص وغالبا ما تكون هذه القوانين لخدمة الصالح العام فقد حدث ذلك في أزمة كورونا عندما تم فرض حظر على الدولة من وقت معين وهذا يعتبر تقييد لحرية الإنسان ولكن لمصلحة المجتمع حتى لا يتفشى هذا المرض في جميع أنحاء الدولة.

2. الأوامر القضائية: يقوم الأشخاص بارتكاب الجرائم والمخالفات مما يؤدي إلى الحكم عليهم بالسجن لفترة محددة ويعتبر هذا من أشكال تقييد الحرية ولكن أيضا لا ينطبق إلا على من خالف القوانين و انتهك حرية الآخرين وقام بالاعتداء عليهم.

3. الأعراف والضوابط: هناك بعض الأعراف التي تتمتع بها العائلات والقرى الصغيرة قبل الدولة نفسها منها أعراف ثقافية واجتماعية قد تعوق من حرية الأشخاص في التحرك واللبس وغيرها خصوصا على السيدات.

هذه بعض القيود التي من الممكن أن تعيق حرية الأفراد ولكن هناك قيود أخرى، والأفضل أن يكون هناك توازن بين الحرية والحفاظ على الأمن العام.

ما هي الآثار السلبية التي من يمكن أن تحدث للفرد والمجتمع نتيجة لتقييد الحرية؟

هناك العديد من الآثار السلبية التي من الممكن أن تحدث للأفراد والمجتمعات نتيجة لتقييد حرياتهم، لأن الحرية شيء ثمين جدا لدى الفرد والدول فعند سلبها تؤدي إلى أضرار للفرد والمجتمعات ومن الأثار السلبية التي من الممكن أن تحدث للفرد عن سلب حريته منها التوتر والضغوطات النفسية الكبيرة فيشعر الفرد الذي لا يتمتع بحريته بكثير من التوتر والضغوطات، منها أيضا فقدان الإبداع والابتكار لأن الحرية تعتبر مهمة جدا للتفكير والإبداع والابتكار كما يعاني الشخص الفاقد لحريته بعد الثقة في النفس.

ومن الأثار السلبية التي يمكن أن تحدث للمجتمع الذي لا يتمتع بالحرية هي عدم قدرته على الازدهار والتقدم وعدم القدرة على القيام بإنشاء صناعات جديدة مما يؤدي إلى تراجع التنمية الاقتصادية للمجتمع وانعدام الثقة في المؤسسات الخاصة بهذه المجتمعات من قبل الأفراد. وعلى الرغم من ذلك فالحرية الشخصية سلاح ذو حدين

قصة وحشي الذي حارب من أجل حريته:

من أشهر القصص في الإسلام هي قصة وحشي بن حرب الحبشي الذي حارب وجاهد من أجل الحصول على حريته فقد كان عبد لدى جبير بن مطعم قاتل سيدنا حمزة يوم أحد وقتل مسيلمة الكذاب في معركة اليمامة فكان دائمًا يقول قتلت خير الناس في الجاهلية وشر الناس في الإسلام ويرى أن هند بنت عتبة أمرته بقتل حمزة بن عبد المطلب مقابل الذهب كما اخبره سيده جبير بن مطعم انه إذا قام بقتل سيدنا حمزة بن عبد المطلب فسوف يحصل على حريته مقابل هذا ولم يتردد وحشي في القيام بقتل سيدنا حمزة لكي يحصل على حريته مما يعني هذا أن للحرية أهمية كبيرة جدا لدى الأفراد والكثير يحاربون ويجاهدون من أجل الحصول عليها وكانت هذه القصة من أشهر القصص قبل الإسلام حتى جاء الإسلام ونهى كل هذا.

أهمية التعليم والتوعية في حماية الحرية:

أدّى التعليم دور مهم جدا في حماية الحرية وتعزيزها على عدة مستويات ومنها أن التعليم يساعد الأفراد معرفة حقوقهم الأساسية والواجبات المترتبة عليها كما يساعدهم هذا الوعي على الدفاع عن حقوقهم والمطالبة بها كما يساعد التعليم والتوعية على تعزيز الفكر لدى الأفراد مما يساعدهم على فهم الأوضاع السياسية والاجتماعية واتخاذ قرارات صحيحة تصب في مصلحة المجتمع يساعد التعليم على محاربة الجهل والتطرف فالإنسان المتعلم يتمتع بالحرية السليمة لأن العلم يساعده على الفهم الجيد.

ما هو دورنا كمواطنين في حماية الآخرين؟

يعد دورنا كمواطنين في المحافظة على الآخرين وحمايتهم أمرا مهما ويعتبر الحفاظ على الآخرين وحمايتهم من الأمور الأخلاقية ومن الأمور التي يجب علينا كمواطنين الالتزام بها لحماية الآخرين ما يلي:

·        محبة المواطنين والإخلاص لهم جميعا سواء اتفقوا مع أو اختلفوا

·        المساهمة في خدمة المجتمع المحلي والمواطنين الذين يعيشون فيه من خلال المشاركة في المبادرات الخيرية وغيرها

·        الحفاظ على الوطن وكفى الأذى عن المواطنين وعدم تعرضهم للخطر

·        التعاون مع المواطنين لحماية المجتمع من الأعداء

·        مساعدة المواطنين في الأمور التي يحتاجون فيها إلى المساعدة

ما هي العلاقة بين الحرية والتقدم؟

هناك عِلاقة كبيرة مرتبطة بين الحرية والتقدم، لأن الأصل في الإنسان هو أن يكون حرا ويفكر بحرية ودون قيود أو ضغوطات وأن يقوم بالتفكير في أموره الخاصة كما يراه صحيح ومناسب ولكن دون التعدي على حريات الآخرين أو انتهاك القوانين الدولية، ومن الصعب أن يكون هناك مجتمع قادر على الابتكار والأبداع إذا لم يكن يتمتع بالحرية الكاملة وهذا يدل على وجود عِلاقة وثيقة وطردية بين الحرية والتقدم وهي كلما وجدت الحرية يوجد التقدم وفي عدم وجود الحرية لا يوجد تقدم ولا ازدهار.

أسئلة هامة عن تقييد الحرية:

ما هي طرق تقييد حرية الأخرين؟

هناك العديد من الطرق التي من الممكن أن تقييد حرية الآخرين وقد تكون هذه الطرق متعلقة بالدولة التي يعيش فيها الأفراد أو بالبيت الذي يتربون فيه أو أمور غيرها ومن اشكال هذه القيود بعض قوانين المنزل التي يضعها الآباء وقد تقيد حرية الأبناء والقوانين الدولية التي يمكن وضعها في الأوقات التي تستدعي لذلك وقيود أخره كثيرة تقييد حرية الأشخاص وتجعلهم غير قادرين على ممارسة حرياتهم.

ما هي الآثار السلبية لتقييد حرية الآخرين على الفرد والمجتمع؟

هناك الكثير من الأثار السلبية التي تظهر على الأفراد والمجتمعات الذين لا يتمتعون بالحرية ومن هذه الآثار عدم القدرة على اتخاذ القرار وعدم القدرة على الابتكار وخلق أفكار جديدة مفيدة للمجتمع وعدم القدرة على التقدم والتطور.

مقالات ذات صلةرقم
تعبير عن الحرية الشخصية لا تعني التعدي على حريات الآخرين1
الحرية الشخصية تعني تحقيق الذات
2
الحرية لا تعني التعدي على حريات الآخرين
3
الحرية الشخصية لا تعني التعدي على حريات الآخرين- سلاح ذو حدين4

المقالات ذات الصلة

أكتب تعليقك